نظام فصل العسكري بسبب المخدرات

نظام فصل العسكري بسبب المخدرات

نظام فصل العسكري بسبب المخدرات – مجموعة سعد بن عبدالله الغضيان للمحاماة والاستشارات القانونية

الكثير من الموظفين والعسكريين يتساءلون عن العقوبة والحكم الذي يلحق بهم بسبب المخدرات والذي يكون نتيجة ارتكابهم هذا الفعل الذي يعتبر جريمة. لذا فإنهم نالوا قرار انهاء العمل والفصل من الخدمة .

حيث أن العسكريين يناط بهم توعية الناس ضد آفة المخدرات، واطلاعهم على العقوبات الصارمة التي قد تواجه الدولة بها المتعاطين. اذ أن تعاطي العسكري للمخدرات أو حتى لأي مؤثرات عقلية كالحشيش وغيره هو أمر في غاية الخطورة، فكيف يمكن لمن يحمي الدولة من انتشار فساد المخدرات والمتعاطين بها أن يكون هو متعاطي للمخدرات !!

وسنشرح في مقالنا هذا حالات فصل العسكري من عمله، وأيضا ًنظام فصل العسكري بسبب المخدرات في المملكة العربية السعودية .

نظام فصل العسكري بسبب المخدرات :-

إن الموظف العسكري المفصول من خدمته بسبب قضية مخدرات نسبت له وثبتت عليه، فإنه وفقا ًللمادة 9 من نظام التقاعد العسكري فُصِلَ من الخدمة. ولكن يكون له بعضا ًمن الحقوق، وفي هذه الحالة تكون حقوقه عبارة عن مكافأة لسنواته التي قضاها في سبيل العمل والخدمة العسكرية، ولذلك لا يسمى معاشا ً.

أما فيما يتعلق بقرار فصل العسكري فيكون كالتالي :-

1- اذا تم فصل الشخص العسكري بحكم تأديبي أو فصل من الخدمة بسبب غياب العسكري الدائم، أو في حال قام بارتكاب جرائم أدت لفصله سواء كانت عسكرية أو مدنية. فسوف يقدم له مقابل كل عام من الأعوام الخمس الأولى من الخدمة العسكرية (الراتب الشهري). بالإضافة إلى أنه يصرف له عن كل سنة من الخدمة الفعلية العسكرية راتب شهرين .

2- أما في حال تم انهاء خدمته وفصله دون قرار وحكم تأديبي فإنه سيصرف له لكل سنة من السنوات الخمس الأولى من الخدمة مكافأة راتب شهري. وأيضا ًسوف يصرف له راتب شهرين للخدمة الفعلية العسكرية، أما بالنسبة لكل سنة تزيد عن الخدمة الفعلية فإنه سيقدم له راتب ثلاثة أشهر .

يمكنكم التواصل مع أفضل محامي في الدمام لمعرفة المزيد عن نظام فصل العسكري بسبب المخدرات. حيث يوضح لك محامي الدمام العقوبات التي يتعرض لها العسكري في حال تعاطيه أو ترويجه للمخدرات وفقا ًللقانون السعودي .

حالات فصل العسكري من عمله في السعودية :-

يتم فصل العسكري من علمه وخدمته في السعودية اذا خالف أحد القوانين وأنظمة العسكرية، لأن العسكري يجب أن يتسم بالالتزام والانضباط بشكل دائم، وبتنفيذ جميع الأوامر. فإذا لم يكن مؤهلا ًلذلك وأخل بالقانون المتبع فإنه سيتم فصله .

وهناك بعض الأسباب والحالات المتعلقة بفصل العسكري وهي كما يلي :

– اذا قام العسكري بتوجيه أية اساءة للإدارة والأجهزة العسكرية .
– حالات الفرار والاختلاس .
– أيضا ًاذا أساء العسكري استعمال سلطته ووظيفته وعمله .
– في حال ارتكب أي من جريمة التزوير أو الرشوة .
– اذا قام العسكري بتجهيزات لغير قصد الحرب الذي يكون مأذون له فيها من قبل القيادة .
– في حال شهد العسكرة شهادة زور تجاه أحد الأشخاص .
– أيضا ًاذا اعتدى العسكري على الأفراد العسكريين أو الأمراء .
– بالإضافة إلى إهمال العسكري في عمله وخدمته العسكرية .
– ومن الأسباب أيضا ًارتكاب أي أسلوب شخصي غير لائق ولا لَبِق .
– ومن الحالات أيضا ًمخالفة وعصيان التعليمات والأوامر التي يجب أن يلتزم بها .

هل يتم فصل متعاطي المخدرات من عمله ؟

وفقا ًلنظام فصل العسكري بسبب المخدرات فإنه اذا تم اثبات أن العسكري يتعاطى أي مؤثرات عقلية أو أي نوع من المخدرات مثل الحشيش أو العقاقير المخدرة…الخ. فإن ذلك سوف يشكل خطر كبير على جميع أفراد المجتمع وعلى أمن البلد، لأنه يفترض بالعسكريين أن يكونوا المسئولين في الحفاظ على سلامة الأفراد وأمن البلاد .

لذلك فإن عقوبة تعاطي المخدرات بالنسبة للعسكري تكون مشددة، وتنص على ما يلي :

– اذا تم اثبات أنه يتعاطى مخدرات لأول مرة فإن الحكم عليه يكون من خلال قضاء فترة بالسجن وهي 10 أيام مع التأديب .

– أما اذا كانت المرة الثانية أي كان قد كرر فعلته، فإنه يتم فصله من الخدمة مع جلده 80 جلدة .

للإجابة على أي تساؤل أو استفسار فيما يتعلق بنظام فصل العسكري بسبب المخدرات يمكنكم التواصل مع محامي الدمام. حيث أن أفضل محامي جنائي في الدمام خبير ومتخصص في قضايا المخدرات بشكل عام .

عقوبة تعاطي المخدرات للعسكريين :-

تعتبر قضايا المخدرات من القضايا المهمة التي تواجه المملكة العربية السعودية حيث تساعد المخدرات على انتشار الفساد والانحطاط الأخلاقي في المجتمع. وهناك الكثير من العقوبات التي تم تنظيمها بحق العسكريين ممن يتعاطون المخدرات من خلال نظام فصل العسكري بسبب المخدرات .

حيث أن المملكة لم تتهاون مع العسكريين، لأن العسكري هو المسؤول عن أمن وأمان البلاد، فلا يمكن أن بأي شكل أن يتعاطى المخدرات، فهو القدوة في الأخلاق. ولم تتهاون المملكة أيضا ًمع أي عسكري أو أي شخص يتم التحقيق معه في الأمور المتعلقة بالمخدرات على اختلاف أنواعها من حشيش أو أي مؤثرات عقلية أخرى .

– ففي المرة الأولى اذا ثبت على العسكري أنه يتعاطى المخدرات فإن العقوبة تكون السجن لمدة عشرة أيام مع التأديب .

– أما في المرة الثانية اذا ثبت أنه يتعاطى المخدرات فيتم فصله من الخدمة مباشرة بالإضافة إلى الجلد ثمانين جلدة. وهنا يجب وضع الظروف الخاصة بالمتهم في عين الاعتبار، وأيضا ًعامل السن والأخلاق .

– ومن الممكن أن تقوم المحكمة بإيقاف التنفيذ على المتهم لنفس الأسباب السابقة اذا لم يكن محكوم عليه مرة سابقة، أو أنه لم يعاود هذه الفعلة مرة أخرى .

– أما في حال عاد الشخص إلى تعاطي المخدرات وكرر فعلته في فترة زمنية لا تزيد على ثلاث سنوات، فللمحكمة الحق في أن تبطل ايقاف تنفيذ الحكم الأول. وتقوم بتفعيله، وتضيف له الحكم بالجريمة الجديدة التي نفذها .
وفي حال انقضت المدة الزمنية ولم يقم المتعاطي بتكرار هذه الجريمة المبينة في الحكم الأول، فعندها يتم ازالة الآثار الخاصة به بشكل نهائي .

مجموعة سعد بن عبد الله للمحاماة والاستشارات القانونية تضم أفضل محامي قضايا مخدرات في الدمام خبير ومتمرس حتى تتجنب الوقوع في مثل هذه المشاكل. حيث يوضح لكم محامي الدمام نظام فصل العسكري بسبب المخدرات وعقوبة تعاطيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *