طلاق الزوجة الناشز 0541500500

محامين الدمام

محامين الدمام


طلاق الزوجة الناشز

طلاق الزوجة الناشز في المملكة العربية العربية السعودية يخضع لعدد من الإجراءات القانونية.

والمتطلبات اللازمة؛ لكي يتم وقوع الطلاق بصورة قانونية سليمة، وفق نظام الطلاق السعودي.

حيث أن الطلاق في حالة نشوز الزوجة، لا يكون الحل الوحيد، ولكن في حال عدم وجود جدوى من الأمر.

أو في حالة عدم القدرة على استكمال الحياة الزوجية، قد يتم وقوع الطلاق.

في مقالتنا اليوم، سوف نتعرف على أحكام الزوجة الناشز في ضوء القانون السعودي.

مع التعرف على بعض التفاصيل القانونية المتعلقة بدعاوى النشوز، وطلاق الزوجة الناشز.

للتواصل معنا، للمحاماة والاستشارات القانونية والأعمال المساندة في قطاع الأفراد وقطاع الأعمال.

وذلك في كافة القضايا المدنية والإدارية والتجارية والجنائية والأحوال الشخصية.

ضمن مجموعة المحامي سعد الغضيان للمحاماة | ‏AL-GHADIAN LAW FIRM GROUP.

وذلك عن طريق الرقم الآتي 0541500500، ويفضل التواصل عبر الواتساب WhatsApp

وإدراج موضوع الاستشارة لكي يتم الرد عليك بعد دراسة موضوع الاستشارة مع مجموعة من المحامين.

والمستشارين لديهم الخبرة العالية في المجال القانوني.

غسيل الأموال

طلاق الزوجة الناشز
طلاق الزوجة الناشز

ما المقصود بالنشوز؟؟

ناشز بالقانون السعودي. النشوز قانوناً هو امتناع الزوجة عن طاعة زوجها.

على الرغم من استيفاءه الشروط وصدور حكم قضائي بذلك.

ولا يمكن اعتبارها ناشزاً إلا بصدور حكم قضائي بذلك، وتحملها ما يترتب على النشوز قانونياً.

من سقوط النفقة عليها. أما نفقة الأبناء فلا يجوز أن تحرم منها في أي حالة كانت.

بينما تسقط صفة النشوز عن المرأة والآثار المترتبة عليه في حالة عودتها عن رأيها ومتابعة زوجها.

ويشرط توافر شرطي النشوز وهما (قبض الصداق المعجل وتواجد مسكن شرعي).

عقوبة الزوجة الناشز

حافظ الإسلام على طول السنين على مكانة المرأة سواء كانت زوجة أو أم أو أخت أو ابنة.

فكان للزواج والروابط الأسرية للمرأة المكانة الكبيرة فقد حث الدين على الزواج وتكوين الأسرة.

إلا أن هذه الحياة لا تخلو من بعض الأحداث والمشاكل التي يمكن أن تنشأ بين الزوجين.

ليتم التفاوض فيما بينهما لإقامة العلاقة الزوجية السليمة مع بعضهما البعض.

ولكن عند نشوز المرأة وعدم طاعتها لزوجها يتم فرض عقوبة.

من قبل السلطات الدينية المختصة تبعا للتشريع الإسلامي.

وللراغبين في معرفة عقوبة الزوجة الناشز.

يمكننا القول بأن القاضي هو من يصدر الحكم في المرأة الناشز.

إلا أنه حتى الآن لم ينص القانون السعودي على عقوبة مباشرة لنشوز المرأة.

حيث يمكن للزوج عند نشوز زوجته رقع دعوى فسخ نكاح.

بعد استنفاذه لجميع خيارات الصلح والعمل على اعادتها.

وعند بيان نشوزها تقرر المحكمة فسخ عقد النكاح بعوض ويكون هذا العوض بالمهر.

أو قسم منه وفقا لقرار القاضي ليرد هذا العوض الى الزوج.

ولابد من التنويه هنا إلى حالة نشوز المرأة هل هي ناشز بالفعل أم أن هناك مشكلة في الزوج.

استدعى نشوزها كبخل الزوج أو عدم صلاته وغيرها من الأسباب التي يمكن أن تعتبره المحكمة.

عدم نشوز وتقرر فسخ عقد الزواج دون أي عوض للزوج باعتبار أن سبب هو مشكلة بالزوج ليس إلا.

ويمكن التواصل معنا لخدماتنا الاخرى, الحكم القطعي في القانون السعودي

افضل محامي نفقة

حكم نشوز الزوجة والنفقة والحضانة

 إن العقوبة المقررة شرعاً على الزوجة الناشز.

وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية هي العقوبات التالية:

سقوط النفقة الزوجية، فالزوجة الناشز تسقط نفقتها.

ويحق للزوج عدم الإنفاق عليها أثناء فترة نشوزها.

ما لم تكن الزوجة حاملاً فتجب النفقة للحمل وليس للزوجة الناشز.

«للمزيد اطلب الرأي القانوني من: محامي نفقة في جدة.

يجب على الزوج أن يوجه لزوجته النصيحة والموعظة.

وأن يدخل من يراه مناسبا من أهلها أو أهله كأمه أو أمها في ذلك النصح والإرشاد.

الهجر في الفراش، وهي إحدى العقوبات التي فرضتها الشريعة الإسلامية.

على الزوجة الناشز بقول الله سبحانه وتعالى: ((واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع)).

الضرب، ويجب أن يكون هذا الضرب غير مبرح، وأن يأتي بالتدريج بعد العظة والنصح. ثم الهجر.

والدليل الشرعي على الضرب قوله عز وجل: ((واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن)).

وبالعودة لأحكام نظام الأحوال الشخصية السعودي، فإن عقوبة الزوجة الناشز هي إسقاط النفقة عنها.

كما يحق للزوج طلاقها، بحيث يرفع دعوى على الزوجة.

وهي دعوى طلاق بسبب النشوز، وليس دعوى نشوز.

إذ ليس هناك دعوى نشوز زوجة في النظام القضائي السعودي.

ويستفيد الزوج من رفع دعوى طلاق بسبب النشوز.

بالرغم من أنه يستطيع طلاق زوجته بدون هذه الدعوى.

أنه يمكنه المطالبة بحقه في التعويض عن الضرر الذي لحق به جراء نشوز زوجته.

ونقدم خدمة اخرى, نظام الأوراق التجارية

إذ لو طلق زوجته بملء إرادته الحرة، وهذا يجوز شرعاً له، فإن الزوجة قد ترفع عليه دعوى طلاق تعسفي.

وهنا يقع في إشكالية إثبات عدم تعسفه في الطلاق.

وهنا ينظر القاضي في الدعوى المقامة من الزوج، ويبحث في الأسباب.

فإذا كان هناك نشوزاً من الزوجة، فإن القاضي قد يحكم بالطلاق مع تعويض الزوج عن أضرار النشوز.

وقد يحيل الأمر إلى المخالعة بين الزوجين بأن تدفع الزوجة بدل مادي عن ذلك.

والذي قد يكون مهرها المتبقي أو جزء منه.

كما يمكن للمرأة الناشز التي طلقها زوجها بدعوى أمام القضاء أن تدافع عن نفسها.

بأن نشوزها لم يأتِ من فراغ، بل أن الزوج كان هو السبب في ذلك النشوز.

كأن يكون الزوج بخيلاً أو لا يصلي، أو هو ذاته معرضاً عنها.

فهنا يمكن أن تقرر المحكمة فسخ الزواج، وأن تمنح الزوجة حقوقها كاملة دون تعويض الزوج.

لأن السبب في مشكلة النشوز يعود للزوج.

 أما النشوز فلا يسقط حق الزوجة في حضانة أولادها.

إلا إذا كانت هناك أسباب تتعلق بإسقاط تلك الحضانة وفقاً لأحكام نظام الأحوال الشخصية السعودي.

للتواصل معنا، للمحاماة والاستشارات القانونية والأعمال المساندة.

في قطاع الأفراد وقطاع الأعمال، وذلك في كافة القضايا المدنية والإدارية والتجارية والجنائية.

والأحوال الشخصية، ضمن مجموعة المحامي سعد الغضيان للمحاماة | ‏AL-GHADIAN LAW FIRM GROUP

وذلك عن طريق الرقم الآتي 0541500500، ويفضل التواصل عبر الواتساب WhatsApp

 وإدراج موضوع الاستشارة لكي يتم الرد عليك بعد دراسة موضوع الاستشارة.

مع مجموعة من المحامين والمستشارين لديهم الخبرة العالية في المجال القانوني.

يمكن التواصل معنا على رابط الواتساب

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *