التعويض عن الطرد التعسفي في العمل

التعويض عن الطرد التعسفي في العمل

التعويض عن الطرد التعسفي في العمل موضوع مقالتنا لهذ اليوم هو الفصل التعسفي في الرياض والتعويضات التي يجب ان تتم في حال حدوثها ، والفصل التعسفي ينتج عن إنهاء عقد العمل من قبل صاحب العمل بشكل مخالف لأحكام قانون العمل السعودي  حيث جاءت أحكام الفصل التعسفي في المواد المتعلقة بإنهاء عقد العمل بين العامل وصاحب العمل، سواء أكان العقد محدد المدة أم غير محدد المدة.

وقد بينا في المقالات السابقة ماهية الفصل التعسفي في القانون السعودي، ولكن إذا وقع عليك الفصل التعسفي من قبل صاحب العمل الذي تعمل لديه، كيف يمكنك تحصيل حقوقك، هنا أنت بحاجة لمحامي فصل تسعفي مختص في قضايا الفصل التعسفي وتعويضاتها ، لتقديم استشارات قانونية في الفصل التعسفي والذي ستجده حتماً لدى مجموعة مكتب المحامي سعد بن عبد الله الغضيان للمحاماة والاستشارات القانونية ، حيث يضم كوكبة من المحامين المختصين في القضايا العمالية، وبالأخص في قضايا الفصل التعسفي

التعويض عن الطرد التعسفي في العمل

ويقصد بالفصل التعسفي بناء على  القضاء السعودي حسب ما ورد في مادتي 74 و75  من نظام العمل السعودي

حيث يقوم صاحب العمل بفصل العامل بدون وجه حق وقبل انتهاء مدة عقده، وذلك في حالات عقد العمل محدد المدة.

وفي حالة عقد العمل غير محدد المدة، يعتبر الفصل تعسفيًا، إذا قام صاحب العمل بفصل العامل بدون إخطار مسبق بالفصل موضحًا خلاله أسباب الفصل.

الفصل التعسفي في العقد محدد المدة

فالعقود المحددة المدة وكما ذكرنا ترسم حدود العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل تستوجب التقيد ببنود العقد وبالتالي إن اقدام صاحب العمل على فصل العامل فصلاً تعسفياً قبل انتهاء مدة العقد ومن دون أي سبب مشروع يوجب التعويض ويكون هذا التعويض بمقدار قيمة الأجر المتبقي لانتهاء مدة العقد ومطالبته بكافة المستحقات التي تترتب على عقد العمل ويفضل أن يكون ذلك من خلال الاستعانة بمحامي قضايا عمالية بالرياض

فهناك  حالات إن تم الفصل بموجبها لا يمكن أن نقول أن هذا  الفصل فصلاً تعسفياً وهي الحالات التي نصت عليها المادة /80/ من نظام العمل السعودي والتي اتخذها الكثيرين من أصحاب العمل ذريعة للتهرب من حقوق ومستحقات العامل

وهذا ما دفع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية إلى التشديد على حسن تطبيق نصوص نظام العمل وعدم التذرع بحجج واهية قد تؤدي  بأصحاب العمل لإيقاف خدماتهم وان كنت تعرضت للفصل التعسفي من العمل تحت حجج واهية ولا أساس لها من الصحة فمحامي قضايا عمالية يساعدك في إثبات ذلك بشتى الطرق القانونية

الفصل التعسفي في القطاع الخاص

والآن سوف ننتقل للحديث عن قضايا الفصل التعسفي في القطاع الخاص فالقطاع الخاص وسلطة أصحاب العمل

التي كان يظن البعض انه لا حدود لها قبل صدور التعديلات الجديدة على نظام العمل السعودي

والتي جاءت على أثر الحالات الكثيرة التي شهدها نطاق العمل في القطاع الخاص من فصل عدد كبير من العمال بذريعة تردي الأوضاع الاقتصادية وتوقف العمل وترك العامل يتحمل مرارة الظروف دون أدنى مراعاة للوضع الإنساني الذي قد يعيشه فجاءت التعديلات الجديدة على نظام العمل السعودي في وقتها المناسب لتضفي على بيئة العمل الاستقرار والثقة بوجود جهة تضمن لهم حقوقهم فأصبحت العلاقة بين صاحب العمل والعامل علاقة تعاقدية يحكمها عقد العمل المبرم بينهما والموثق في وزارة الموارد البشرية .

وبالتالي لا يجوز فسخ عقد العمل بين صاحب العمل والموظف إلا استناداً للحالات التي ورد ذكرها في المادة /80 / من نظام العمل .

التعويض في قضايا الفصل التعسفي

  • الفصل التعسفي في حالة العقد غير المحدد المدة، يعادل أجر العامل لمدة 15 يوماً عن كل سنة من سنوات الخدمة. فالعامل الذي يتم فصله تعسفياً والذي يعمل بعقد غير محدد المدة، يستحق تعويضاً يعادل نصف أجره الشهري الأخير مضروباً في عدد سنوات الخدمة.
  • الفصل التعسفي في حالة العقد المحدد المدة، وبعادل أجر العامل عن المدة المتبقية لنهاية العقد. فإذا ما تم إنهاء عقد العمل المحدد المدة بشكل تعسفي من قبل صاحب العمل قبل انتهائه بمدة أربعة. فإن تعويض الفصل التعسفي يكون بأن يتم ضرب الأجر الشهري الأخير للعامل في الرقم أربعة المعادل للأشهر المتبقية من عقد العمل.
  • وفي كافة الأحوال يجب إلا يقل تعويض العمال التعسفي عن أجرة شهرين من الأجر الأخير المدفوع للعامل.

ولمعرفة المزيد من التفاصيل يمكنكم التواصل معنا عبر الرقم 0541500500 او من خلال الواتس اب ليكون لديكم نخبة من المحامين والاستشاريين  لدى مجموعة مكتب المحامي سعد بن عبد الله الغضيان للمحاماة والاستشارات القانونية .

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *