أسباب البراءة في قضايا المخدرات

أسباب البراءة في قضايا المخدرات

أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، يعلم الكثير أن القانون السعودي يجرم أي مرتكب ،وتم ثبوت الجريمة في أحد قضايا المخدرات المنصوص عليها في التشريع والقضاء بالسعودية.

إذ أن هناك بعض الحالات التي يتم إجراءها في هذه القضايا، ليس لأنهم مجرمين، أو تم التستر أو نفي التهمة عنهم بغير وجه حق ولكن لوجود أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية والتي تتضمن العديد من الأسباب.

فما هي أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية، وما هي الحالات المختلفة التي يتم فيها الإفراج عن المتهم.

أحكام قضايا المخدرات في السعودية

تختلف الأحكام في قضايا المخدرات في المملكة العربية السعودية حسب درجة الجريمة، حيث تتباين سواء كان المتهم “مستخدمًا أو ضحية للآخرين أو حتى مروّجًا لهذه المواد المخدرة في جميع الأحوال القانون السعودي  لا يسمح بالتهرب من ارتكاب جريمة وتتوقف قضايا المخدرات على حالة التورط في هذه الحالات

حكم تعاطي المخدرات

يساعد القانون السعودي المستخدمين على فصل أنفسهم عن هذه المواد وعدم الوصول إلى مرحلة الإدمان.

  • إذا ضبط المتهم متلبسا بحيازة المخدرات بقصد تعاطيها يحكم عليه بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين.
  • إذا ضبط بحوزة المتهم مخدرات بقصد بيعها يحكم عليه بالحبس من 5 سنوات الى 15 سنة كحد اعلى .

حكم تهريب المخدرات والترويج لها

تعتبر تهمة الترويج للمخدرات من أهم التهم التي لا يتسامح القضاء السعودي معها، حيث تفرض الجهات المختصة أقصى عقوبة على كل من شارك في القضايا التالية

  • كل من يتورط في تهريب جميع أنواع المخدرات والمخدرات والمواد المدهشة والترويج لها داخل أراضي المملكة.
  • كل من يشتغل في صنع أو زراعة أو إنتاج المخدرات أو المواد المرتبطة بها في المملكة.
  • كل من يتبين أنه يبيع أي نوع من المواد المخدرة أو المخدرات أو أي من المواد التي تؤثر على العقل في المملكة العربية السعودية.
  • الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بكافة أنواعها في المملكة العربية السعودية.

ما هي أهم 5 من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية

عند وجود أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية في القضية، فإن سابقة المخدرات تسقط ويتم إعفاء المتهم من العقوبة المقررة في نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية. وقد تكتفي الجهات المعنية بتأديب المتهم أو اتخاذ إجراءات قانونية أخرى أو يتم إغلاق القضية بشكل نهائي، وفقا لسبب الإعفاء أو لوجود أحد أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية. وتشمل هذة الأسباب ما يلي :

  • أسباب متعلقة بالإجراءات الخاصة بالقضية كعدم اكتمال أركان الجريمة بنظر القانون وعليه فلا يمكن تجريم فرد أو معاقبته بأي عقوبة إذا لم تثبت عليه التهمة،  ولا يستطيع القانون في هذه الحالة اتخاذ أي إجراء ضده ويعد بريء من هذه التهمة.
  • نعلم أن للجريمة ركنان مادي ومعنوي وأي خلل فيهما يعد سبب من أسباب البراءة في قضايا المخدرات في السعودية.
  • نص القانون على معاملة مختلفة للطالب تحت السن القانوني وذلك ضمن شروط محددة وحالات محددة، نظراً لأهمية فئة الشباب من ناحيتين الأولى هي الخوف على انتشار هذه الظاهرة بين المراهقين والثانية هي الخوف على مستقبل هؤلاء الشباب من الضياع.
  • تأديب الطلاب بوسيلة معينة وكتابة أولياء أمورهم لتعهد بعدم عودة أبنائهم إلى هذه الجريمة.
  • وجود سبب في مرتكب الجريمة شخصياً يوضح للقاضي أنه تائب وإعطاءه فرصة لتحسين سلوكه.

للتواصل معنا، للمحاماة والاستشارات القانونية والأعمال المساندة في قطاع الأفراد وقطاع الأعمال، وذلك في كافة القضايا المدنية والإدارية والتجارية والجنائية والأحوال الشخصية، ضمن مجموعة المحامي سعد الغضيان للمحاماة | ‏AL-GHADIAN LAW FIRM GROUP ، وذلك عن طريق الرقم الآتي 0541500500، ويفضل التواصل عبر الواتساب WhatsApp، وإدراج موضوع الاستشارة لكي يتم الرد عليك بعد دراسة موضوع الاستشارة مع مجموعة من المحامين والمستشارين لديهم الخبرة العالية في المجال القانوني .

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *